close
تبلیغات در اینترنت
شعار پرچم امام زمان (ع) هنگام ظهور
عنوان عکس اسلایدر عنوان عکس اسلایدر عنوان عکس اسلایدر

تبادل لینک

باسلام
با تمامی سایت ها و وبلاگ های مذهبی تبادل لینک می کنیم



شما دوست عزیز هم می تونی از قسمت نظرات یا از قسمت تبادل لینک پائین صفحه باما تبادل لینک کنید
دوستان پس از تایید لینک از طرف ما لینک ما از سایت یا وبلاگ خود حذف نکنید

!سایت بزرگ دوکس وان!

دوکس وان: محلی مناسب برای تبلیغات شما
نویسنده:
تاریخ: 11 / 12 / 1392
بازدید: 287
شعار پرچم امام زمان (ع) هنگام ظهور

هر حکومتی دارای پرچمی است که به وسیله آن شناخته می شود. انقلاب جهانی حضرت مهدی (عج) نیز پرچم خاصی دارد و بر آن شعاری نقش بسته است. از روايات اسلامي ـ اعم از شيعه و سني ـ استفاده مي‏شود که پرچم پرافتخار حضرت مهدي‏ (عج) هنگام ظهور، همان پرچم حضرت رسول الله (ص) است.

هر حکومتی دارای پرچمی است که به وسیله آن شناخته می شود. انقلاب جهانی حضرت مهدی (عج) نیز پرچم خاصی دارد و بر آن شعاری نقش بسته است. از روايات اسلامي ـ اعم از شيعه و سني ـ استفاده مي‏شود که پرچم پرافتخار حضرت مهدي‏ (عج) هنگام ظهور، همان پرچم حضرت رسول الله (ص) است.

امام صادق‏ (ع) فرمود: «مَعَهُ رَايَةُ رَسُول اللّه‏ صلى الله عليه وآله». آن‏گاه حضرت در پاسخ شخصى كه پرسيد: آيا نزد او است يا اينكه براى او آورده مى‏شود؟ فرمود: «بلكه جبرئيل آن را خواهد آورد». بعد از آن ايشان فرمود: «با آن پرچم بر هيچ [قوم ستمگرى] نمى‏ گذرد، مگر آنكه خداوند آنها را هلاک مى‏ سازد».

شبيه همين روايت از امام سجاد (ع) نيز نقل شده است.

اهميت اين امر به قدرى زياد است كه در غيبت نعمانى بابى تدوين شده با اين عنوان كه پرچم پيامبر بعد از جنگ جمل، هرگز باز نخواهد شد؛ مگر به دست قائم‏ (ع).

امام صادق‏ (ع) درباره آن پرچم به ابوبصير فرمود:

«يا اَبا مُحَمَّدٍ ما هِىَ وَاللَّهِ قُطْنٌ وَلاكَتانٌ وَلاقَزٌّ وَلاحَريرٌ. قُلْتُ: فَمِنْ اَىِّ شَىْ‏ءٍ هِىَ قالَ مِن وَرَقِ الجَنّةِ نَشَرَها رَسُولُ اللّهِ‏صلى الله عليه وآله يَومَ بَدرٍ ثُمَّ لَفَّها وَدَفَعَها اِلَى‏ عَلىٍ‏عليه السلام فَلَمْ تَزَلْ عِنْدَ عَلىٍّ حَتَّى اِذا كانَ يَوْمَ البَصْرَةِ نَشَرَها اَميرُالمُؤمِنينَ فَفَتَحَ اللَّهُ عَلَيهِ ثُمَّ لَفَّها وَهِىَ عِندَنا هُناكَ لا يَنْشُرُها اَحَدٌ حَتَّى يَقُومَ القائِمُ فَاِذا هُوَ قامَ نَشَرَها...»

«اى ابامحمد! به خدا قسم آن پرچم نه از پنبه است و نه از كتان و نه از ابريشم و نه از حرير، عرض كردم: پس از چه چيزى است؟ فرمود: از ورق (برگ) بهشتى است. رسول خدا (ص) در روز بدر آن را برافراشت، و بعد آن را در هم پيچيد و به على‏ (ع) داد. پس همچنان نزد على‏ (ع) بود تا هنگامى كه روز بصره فرا رسيد، آن را برافراشت. پس خداوند پيروزى را نصيب او ساخت. سپس آن حضرت آن را در هم پيچيد و آن اينجا نزد ما است. هيچ كس آن را نخواهد گشود تا آن گاه كه قائم‏ (ع) قيام كند و چون او قيام نمود، آن را برخواهد افراشت.».

و از امیرالمؤمنین على‏ (ع) روايت شده، آنگاه كه حضرت مهدى‏ (ع) پرچم خويش را به اهتزاز درآورد, بين مشرق و مغرب براى او روشن خواهد شد. «اِذا هَزَّ رايَتَهُ اَضاءَ لَها ما بَيْنَ المَشْرِقِ وَالمَغْرِبِ»

 


 

«ان مع المهدي (ع) راية النبي صلى الله عليه وآله »

«مع المهدي راية رسول الله صلى الله على وسلم المغلبة، ليتني أدركته و أنا أصدع»

مراجع:

1- ابن حماد: الفتن ص‌ 213 و 220 - حدثنا يحيى بن اليمان، عن قيس، عن عبد الله بن شريك قال: ولم يسنده إلى النبي صلى الله عليه وآله.

2- ملاحم ابن طاووس: ص‌ 61 ب‌ 140 عن ابن حماد: وفيه ". المعلمة. وأنا جذع ".

3- عرف السيوطي، الحاوي: ج‌ 2 ص‌ 75 أوله عن ابن حماد، عنه وفيه ". المعلمة ".

4- القول المختصر: ص‌ 24 ب‌ 3 ح‌ 35 كما في عرف السيوطي، مرسلا.

5- برهان المتقي: ص‌ 152 ب‌ 7 ح‌ 24 عن عرف السيوطي: وفيه ". المخملة "

6- معجم أحاديث الإمام المهديع, الشیخ علی کورانی, ج 1 ص 222

 


 

شعار پرچم امام مهدی (ع) اَلبَيْعةُ للّه است؛ يعني بیعت از آن خداست.

«في راية المهدي مكتوب البيعة لله»

مراجع:

1- ابن حماد: الفتن ص‌ 213 و 220 - حدثنا يحيى بن اليمان، عن قيس، عن عبد الله بن شريك قال: ولم يسنده إلى النبي صلى الله عليه وآله.

2- فتن زكريا: على ما في ملاحم ابن طاووس.

3- الداني: ص‌ 100 حدثنا ابن عفان، حدثنا قاسم، حدثنا أحمد، حدثنا ضرار بن صرد، حدثنا يحيى بن يمان، عن سفيان، عن أبي إسحاق، عن عوف قال: كما في ابن حماد بتفاوت يسير، ولم يسنده أيضا.

4-ملاحم ابن طاووس: ص‌ 62 ب‌ 141 عن ابن حماد، وفي سنده " يحيى بن سفيان الثوري " وفيه ". مكتوب عليها ".

5- عقد الدرر: ص‌ 216 ب‌ 9 كما في الداني، وقال " أخرجه الامام أبو عمرو عثمان بن سعيد المقري في سننه، وأخرجه الحافظ أبو عبد الله نعيم بن حماد في كتاب الفتن ".

6- جواهر العقدين: على ما في ينابيع المودة.

7- عرف السيوطي، الحاوي: ج‌ 2 ص‌ 75 عن ابن حماد، عن ابن سيرين، وفيه " على بدل في ".

8- القول المختصر: ص‌ 24 ب‌ 3 ح‌ 36 مرسلا، وفيه " على رايته ".

9- برهان المتقي: ص‌ 152 ب‌ 7 ح‌ 25 عن عرف السيوطي.

10- فرائد فوائد الفكر: ص‌ 8 ب‌ 4 عن ابن حماد، وقال " وفي التذكرة " راياته بيض وصفر فيها مرقوم فيها اسم الله الاعظم مكتوب، فلا يهزم له راية، يمشي النصر بين يديه أربعين ميلا ".

11- ينابيع المودة: ج 3 ص‌ 267 كما في الداني، عن جواهر العقدين.

12- منتخب الاثر: ص‌ 319 ف‌ 2 ب‌ 49 ح‌ 1 عن ينابيع المودة. وفيها: ح‌ 4 عن برهان المتقي

13- معجم أحاديث الإمام المهديع, الشیخ علی کورانی, ج 1 ص 222

 


 

الفضل، عن محمد بن علي، عن محمد بن سنان، عن حي بن مروان، عن علي بن مهزيار (قال): قال أبو جعفر عليه السلام (كأني بالقائميوم عاشوراء يوم السبت قائما بين الركن والمقام، بين يديه جبرئيل ينادي: البيعة لله، فيملؤها عدلا كما ملئت ظلما وجورا


امام جواد (ع) فرمود:«گويى می­ نگرم كه قائم عليه­ السلام، ميان ركن و مقام ابراهيم در مسجدالحرام ايستاده است و در آغاز قيام, جبرئیل فرشته امين وحى، در برابر او قرار گرفته و ندا میدهد كه «اَلبَيْعةُ للّه» هر كس مي ­خواهد براى خدا بيعت كند بشتابد و با حجت خدا بيعت نمايد. پس در آن هنگام، پيروان او از اقصي نقاط گيتي به سوي او مي‏ شتابند، تا اين‌که با آن حضرت بيعت کنند. پس خداوند به وسيلة او زمين را پر از عدل و داد مي‏ سازد؛ آن‏سان که پر از ظلم و جور شده است.ينادى باسم القائم (عليه السلام) في ليلة ثلاث وعشرين ويقوم في يوم عاشوراء، وهو اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي (عليهما السلام) لكأني (به) في يوم السبت العاشر من المحرم قائما بين الركن والمقام، جبرئيل (عليه السلام) عن يمينه ينادي البيعة لله، فتصير إليه شيعته من أطراف الارض تطوى لهم طيا حتى يبايعوه، فيملؤ الله به الارض عدلا كما ملئت جورا وظلما

 


 مراجع:

 


1- الارشاد شیخ مفید: ج 2 ص‌ 379 - الفضل بن شاذان، عن محمد بن علي الكوفي، عن وهب بن حفص، عن أبي بصير قال قال أبو عبد الله عليه السلام


2- النعماني: ص‌ 282 ب‌ 14 ح‌ 68 - حدثنا أبو سليمان أحمد بن هوذة الباهلي، قال: حدثنا إبراهيم بن إسحاق النهاوندي قال: حدثنا عبد الله بن حماد الانصاري، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال: يقوم القائم يوم عاشوراء).

3- الرسالة العزية، للمفيد: على ما في ملاحم ابن طاووس.

4-
غيبة الطوسي: ج 1 ص‌ 453 / 459 - أوله، كما في الارشاد بتفاوت يسير، عن الفضل بن شاذان، إلى قوله (ويقوم يوم عاشوراء يوم قتل فيه الحسين بن علي (عليهما السلام).


5-روضه الواعظین , محمد فتال نیشابوری, ج 1 ص 263, ما في الارشاد، بتفاوت يسير، مرسلا، وفيه (.. جبرئيل بين يديه).

6- إعلام الورى: ص‌ 430 ب‌ 4 ف‌ 2 - كما في الارشاد، عن الفضل بن شاذان، وفيه (.. في يوم ست وعشرين من شهر رمضان.. ينادي بالبيعة لله).

7- ملاحم ابن طاووس: ص‌ 194 - كما في النعماني، مرسلا، وقال (فصل: ورأيت في مجلد أوله الرسالة العزية للمفيد رحمه الله في آخره أخبار وحجابات منها بإسناد أصحابنا عن الصادق عليه السلام قال)

8-
كشف الغمة , ابن ابی الفتح : ج‌ 3 ص‌ 261 - عن الارشاد. وفي: ص‌ 324 - عن إعلام الورى.


9- المستجاد من الارشاد -المجموعه , حسن بن یوسف الحلی (علامه حلی) , ج 1 , ص 263 (قرن 7 ه.ق)

10- الفصول المهمة في معرفة الائمة: ج 2 ص‌ 1132 - كما في الارشاد بتفاوت عنه ظاهرا، مرسلا، وفيه (.. وشخص قائم على يده ينادي البيعة البيعة.. ثم يسير من مكة حتى يأتي الكوفة.. فيصير إليه أنصاره فينزل نجفها على (كذا) ثم يفرق الجنود منها إلى الامصار).

11- الصراط المستقيم, علی ابن یونس عاملی: ج‌ 2 ص‌ 250 ب‌ 11 ف‌ 9 - عن الارشاد، مع نقص بعض ألفاظه.

12- إثبات الهداة: ج‌ 3 ص‌ 514 ب‌ 32 ف‌ 12 ح‌ 352 - عن غيبة الطوسي. وفي: ص‌ 729 ب‌ 34 ف‌ 6 ح‌ 66 - عن غيبة الطوسي.

13- حلية الابرار: ج‌ 2 ص‌ 614 - 615 ب‌ 32 - عن النعماني.

14- البحار: ج‌ 52 ص‌ 297 ح‌ 56 - عن النعماني.

15- بشارة الاسلام: ص‌ 185 - 186 ب‌ 4 - عن الارشاد.

16- منتخب الاثر: ص‌ 448 ف‌ 6 ب‌ 4 ح‌ 6 - عن غيبة الطوسي. وفي: ص‌ 464 ف‌ 6 ب‌ 9 ح‌ 2 - عن الارشاد

17-
معجم أحاديث الإمام المهديع , شیخ علی کورانی , ج 3 ص 489

19- موسوعة الإمام الجواد,السيد الحسيني القزويني, ج 1 ص 568

 


 

(نمونه مرجع: کتاب موعودنامه: فرهنگ الفبایی مهدویت)

 


 

إذا كثرت الغواية وقلت الهداية، وكثر الجور والفساد وقل الصلاح والسداد، واكتفى الرجال بالرجال والنساء بالنساء، ومال الفقهاء إلى الدنيا، وأكثر الناس إلى الاشعار والشعراء، ومسخ قوم من أهل البدع حتى يصيروا قردة وخنازير، وقتل السفياني، ثم خرج الدجال وبالغ في الاغواء والاضلال، فعند ذلك ينادى باسم القائم عليه السلام في ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان، ويقوم في يوم عاشوراء، فكأني أنظر إليه قائما بين الركن والمقام و ينادي جبرئيل بين يديه: البيعة لله، فتقبل إليه شيعته

مراجع:

1- كتاب إثبات الرجعة، الفضل بن شاذان: على ما في إثبات الهداة.

2- مختصر إثبات الرجعة: ص‌ 217 ح‌ 20 - حدثنا أحمد بن محمد بن أبي نصر رضي الله عنه قال: حدثنا عاصم بن حميد قال: حدثنا محمد بن مسلم قال: سأل رجل أبا عبد الله عليه السلام: متى يظهر قائمكم ؟ قال:

3- إثبات الهداة: ج‌ 3 ص‌ 570 ب‌ 32 ف‌ 44 ح‌ 687 - كما في مختصر إثبات الرجعة، مختصرا عن إثبات الرجعة، للفضل بن شاذان.

4- كفاية المهتدي في معرفة المهدي، الميرلوحي: على ما في حاشية أربعين الخاتون آبادي.

5- أربعون الخاتون آبادي: ص‌ 187 ح‌ 32 - كما في مختصر إثبات الرجعة بتفاوت يسير، وفيه (.. فتقبل شيعته إليه من أطراف الارض تطوى لهم طيا حتى يبايعوا، ثم يسير إلى الكوفة فينزل على نجفها، ثم يفرق الجنود منها إلى الامصار لدفع عمال الدجال، فيملؤ الارض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما، قال فقلت له: يابن رسول الله فداك أبي وأمي، أيعلم أحد من أهل مكة من أين يجئ قائمكم إليها ؟ قال: لا ثم قال لا يظهر إلا بغتة بين الركن والمقام).

6- كشف النوري: ص‌ 222 - كما في أربعين الخاتون آبادي، مختصرا، عن الفضل بن شاذان من كتابه في الغيبة.

7- منتخب الاثر: ص‌ 464 - 465 ف‌ 6 ب‌ 9 ح‌ 5 - عن أربعين الخاتون آبادي، وأشار إليه في كشف الاستار. ملاحظة: (لعل هذا الحديث ينفرد بأن الدجال يكون قبل ظهور المهدي عليه السلام وأنه يكون مسيطرا على مناطق من العالم. كما ينفرد بأن قتل السفياني يكون قبل ظهور المهدي عليه السلام، بينما الاحاديث تنص على أنه يقاتله ويقتله، ولعله يوجد خلل في تقديم وتأخير فقرات الحديث)

8- معجم أحاديث الإمام المهديع , شیخ علی کورانی , ج 3 ص 490

 


 

قال المهدي عليه الصلاة و السلام لمن جاء يسأل عن البيعة قال عليه السلام: البيعة ليست لي بل لله تعالى من فوق عرشه ، فمن صدق مواعيد الله ورسوله، وآمن بأخبار الله تعالى ورسوله فقد بايع الله تعالى بالإيمان والتصديق، ومن كذب أخبارهما فهذا لم يبايع بل كذب وسيناله عذاب أليم جراء عدم التصديق والإيمان، والإمتحان اليوم للناس والإبتلاء العظيم في تحقق مصداق دعوى الإيمان بما قال الله ورسوله وتصديقهما ، أو نقض هذه الدعوى بتكذيب الله و رسوله صلى الله عليه وسلم ، هذا هو الإبتلاء العظيم


 

حدثنا محمد بن الحسن (رضی الله عنه) قال: حدثنا محمد بن يحيى العطار ، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن صفوان بن يحيى ، عن مندل (المنذر)، عن بكار ابن أبي بكر ، عن عبد الله بن عجلان قال: ذكرنا خروج القائم (علیه السلام) عند أبي عبد الله (علیه السلام) فقلت له : كيف لنا أن نعلم ذلك؟ فقال : يصبح أحدكم و تحت رأسه صحيفة عليها مكتوب « طاعة معروفة » و روي أنه يكون في راية المهدي (علیه السلام) «البيعة لله عزوجل».

 

[ترجمه]: ... عبدالله عجلان گويد ما در خدمت امام ششم عليه السلام ظهور قائم عليهالسلام را يادآورد شديم باو عرض کرديم از کجا براي ما فراهم شود که اينموضوع را بدانيم گفت نشانه اينست که هر کدام شما صبح از خواب برخواستيد درزير بالين خود نامه ای دريابيد که بر آن نوشته است طاعه معروفه فرمانبریافتخار آميز، و روايت شده است که بر پرچم مهدی عليه السلام نقش است که اَلبَيْعةُ للّه (بيعتبرای خدای عزوجل است)

مراجع: 

1-كمال الدّين و تمام النّعمة , محمد بن علی ابن بابویه (شیخ صدوق), ج 1, ص 654 (قرن 4 ه.ق)

2- العدد القوية, علی بن یوسف حلی , ج 1 , ص 66 (قرن 7 ه.ق برادر ارشد علامه حلی)

 


 

و حدثني‌ أبوالمفضل محمد بن عبد الله قال حدثنا محمد بن همام قال حدثنا جعفر بن محمد بن مالك الكوفي‌ عن سفيان بن المهدي‌ عن أبان عن أنس بن مالك قال خرج علينا رسول الله ذات يوم فرأي عليا فوضع يده بين كتفيه ثم قال: يا علي لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتي يملك رجل من عترتك يقال له المهدي‌ يهدي‌ إلي الله عز و جل ويهتدي‌ به العرب كما هديت أنت الكفار و المشركين من الضلالة ثم قال و مكتوب علي راحتيه بايعوه فإن البيعة لله عزوجل

[ترجمه]:
... انس بن مالک می گوید : روزى همراه رسول خدا صلى الله علیه وآله وسلم بودم ، چون حضرت علی علیه السلام را دید دست مبارکش را میان دو کتف او گذاشت و فرمود : اى على اگر از دنیا بجز یک روز بیشتر باقى نباشد خداوند آن روز را طولانى خواهد نمود تا مردى از عترت تو که به او مهدى می گویند حکومت کند ، هدایت بسوى خداى عزوجل مى نماید ، وعرب بدست او هدایت یابند همانگونه که کفار ومشرکین بدست تو از ضلالت و گمراهى نجات یافته ، وهدایت شدند سپس حضرت فرمود: بر دو کف دستش نوشته شده با او بیعت کنید همانا بیعت از آن خداى عزوجل است.
 

 


 

حدثنا يحيى بن اليمان عن قيس عن عبد الله بن شريك قال مع المهدي راية رسول الله صلى الله عليه وسلم المغلبة, ليتني أدركته وأنا أجدع ! حدثنا يحيى بن اليمان عن سفيان الثوري عن أبي إسحق عن نوف البكالي قال في راية المهدي مكتوب البيعة لله.
 

 


 

دیگر منابع و مراجع:

1- الشیعة و المرجعة، ج 1، ص  210

2- الفتاوى الحديثية: ص‌ 31 مرسلا، عن محمد بن الحسين

3- برهان المتقي: ص‌ 100 ب‌ 3 ح‌ 5 عن عرف السيوطي، وفيه " محمد بن جبير ". *:

4- فرائد فوائد الفكر: ص‌ 4 ب‌ 2 عن ابن حماد

5- دلائل الامامة: ص‌ 250

6- كفاية الطالب: 512 باب 16.

7- فرائد السمطين 2 / 316 حديث  569.
 

 


 


آنهایی كه اسلامِ جهانی را انتظار دارند باید منتظر وجود مبارک ولیّ عصر باشند؛ حضرت كه آمد كلّ جهان پرچمش یكی است و در چهرهٴ پرچم وجود مبارک ولیّ عصر نوشته است: «البیعة لله»؛ یعنی مؤمنان پیمان یاری به خاطر خدا می بندند و پس از آن اسلام در همه جا گسترده می شود: لِیُظْهِرَهُ عَلَی الدِّینِ كُلِّهِ؛ تا (اسلام) بر همه دین ها ظاهر شود، (اگرچه مشرکان اکراه داشته باشند﴾.[۱]
               

برچسب ها : ,,,,

مطالب مرتبط

بخش نظرات این مطلب


نام
ایمیل (منتشر نمی‌شود) (لازم)
وبسایت
:) :( ;) :D ;)) :X :? :P :* =(( :O @};- :B /:) :S
نظر خصوصی
مشخصات شما ذخیره شود ؟ [حذف مشخصات] [شکلک ها]
کد امنیتیرفرش کد امنیتی